• الأحد 16 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:49 ص
بحث متقدم

«هيلتون» العالمية تسحب استثماراتها من شرم الشيخ.. هذه الأسباب

آخر الأخبار

هيلتون
هيلتون

عبدالله أبوضيف

أعلنت شركة فنادق "هيلتون" العالمية، عن سحب جزء من استثماراتها في مصر، وبالأخص من شرم الشيخ، حيث أنهت تعاقدها علي إدارة اثنين من الفنادق، في إطار صفقة استثمارية لإدارتها 4 فنادق داخل المنتجع السياحي المطل على البحر الأحمر.

الأمر الذي يأتي عقب إعلان عدة شركات أبرزها "ستار بكس"، إنهاء استثماراتها بشرم الشيخ، فيما اعتبر ضربة للموسم السياحي في مصر، والذي يعرف ذروته خلال احتفالات رأس السنة الميلادية، وعلي مدار فصل الشتاء.

وأقر هشام علي, رئيس مستثمري شرم الشيخ، بسحب بعض الشركات استثماراتها بالمدينة، وأهمها "هيلتون" العالمية، قائلاً: "الأمر يأتي في ضوء عدة تطورات، من بينها العمليات الإرهابية، والوضع الأمني المضطرب في مصر بشكل عام، بالإضافة إلى عدم وجود حالة اقتصادية مستقرة داخل البلاد، ما ألحق خسائر بكافة الشركات، ما جعلها تفضل الانسحاب من السوق المصري السياحي، ومن غير الطبيعي أن تستمر وتتحمل الخسائر، خصوصًا وإنها غير مصرية".

وأضاف علي في تصريحات إلى "المصريون": "الأمر برمته يعتمد على تحسين الأوضاع الأمنية داخل مصر، بالإضافة إلى وضع خطة متكاملة لتنشيط السياحة، تقوم علي مخاطبة الخارج، وعدم الاكتفاء بمخاطبة الداخل المصري فقط، خاصة وأن النقد الأجنبي المرجو من السياحة بشكل عام، سيأتي بعد تدفق السياح الأجانب إلي مصر، ومن المنتظر إعادة مزيد من السياح والاستثمارات عقب رفع الحظر المفروض علي السياح الروس في فبراير المقبل".

ويعاني القطاع السياحي من ركود واضح منذ ثورة 25يناير، حيث تراجعت نسب توافد السياح إلى مصر بشكل كبير، وانتهت تقريبًا فيما يخص قطاع السياحة الثقافية في مدينتي الأقصر وأسوان بصعيد مصر، وأصبحت السياحة المائية والمتركزة في مدن الغردقة وشرم الشيخ الجاذب الأكبر للسياحة داخل مصر.

وفي هذا الإطار, قال ناجي العريان, عضو غرفة الفنادق باتحاد الغرف السياحية، إن "شرم الشيخ تعاني معاناة كبيرة خلال الموسم السياحي الحالي، والحكومة لا تستطيع القيام بأي شيء حيال إنهاء شركات كبرى مثل "هيلتون" العالمية وغيرها تعاقداتها، في ظل الخسارة الكبيرة المتوالية التي تتكبدها، ومن ثم فإنها لا تجد بدًا من الانسحاب من السوق السياحي المصري وخاصة في شرم الشيخ، والتي تعاني من اضطرابات أمنية واضحة بسبب الإرهاب المحيط بها".

وأضاف لـ"المصريون": "خسائر المستثمرين في شرم الشيخ، تأتي لعدة أسباب، أهمها، حظر السفر المفروض علي مصر من قبل عدة دول ومن بينها بريطانيا وروسيا، والتي كانت تعتمد عليها السياحة المائية بشكل كبير، ومن المعروف أن السياحة الروسية تشكل النسبة الأكبر في عدد السياح المتوافدين علي مصر، ومن ثم فإن الموسم السياحي الحالي لن يحقق المرجو منه، حيث تعاني الفنادق من ضعف الإقبال، بالإضافة إلى عدم وجود خطة واضحة من الحكومة لجذب السياح إلى المنتجعات السياحية في مصر".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • شروق

    06:51 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى