• السبت 20 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر12:59 ص
بحث متقدم

الحكومة تطرح سندات باليورو

مال وأعمال

وزارة المالية
وزارة المالية

عبدالله أبوضيف

طرحت وزارة المالية، سندات مالية جديدة، في محاولة لإيجاد وسائل تمويل بديلة لمشروعاتها، وهذه المرة، عبر طرح سندات مدعمة بعملة "اليورو"، على عكس المرات السابقة التي كانت تطرح فيها بالدولار.

ونجحت وزارة المالية في طرح سندات دولية مقومة باليورو بقيمة ملياري يورو، بفائدة أقل من الطروحات السابقة، وقالت في بيان لها، إن السندات بيعت على شريحتين لأجل 8 سنوات و12 سنة، وبعائد 4.75% و5.625% على الترتيب.

وباعت في منتصف فبراير الماضي مصر سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار على ثلاث آجال متنوعة، بفائدة تتراوح بين 5.5% إلى 7.5%، وهو سعر أعلى من المتوسط العالمي.

وقال الدكتور مختار الشريف، الخبير الاقتصادي في تصريح إلى "المصريون"، إن "الحكومة في حاجة إلى إيجاد بدائل حقيقية للاستثمار، لأنها لا يمكن أن تعتمد طوال الوقت على الاقتراض الخارجي".

وأضاف: "هذه الطريقة لا تختلف عن الاستدانة المباشرة من المؤسسات والدول الخارجية أو البنوك الداخلية"، موضحًا أن "نجاح هذه التجربة من عدمها معتمد على حجم تغطية قيمة السندات المدعومة باليورو في شرائها من المستثمرين، وهو الأمر الذي جاء بناء على طلب من الدول الأوروبية، التي تعتمد على "اليورو"، وبالتالي نفذته الحكومة المصرية".

وتابع الشريف: "الفائدة الخاصة بالسندات المدعومة، من الممكن أن تكون أقل من الفائدة في الداخل، والتي وصلت إلى معدلات عالية للغاية، ومن ثم اضطرت مصر إلى تخفيضها، بسبب أضرارها البالغة، مخلفًا أزمة حقيقية بسبب الديون المستحقة والفوائد الخاصة بالسندات التي تطرحها الحكومة".

وقال الدكتور شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادي، إن "مصر خفضت العائد المتعلق باليورو، وبالتالي فإنه يعد أكثر إيجابية من نظيره المدعوم بالدولار، وهو أمر سيؤدي إلى توفير المليارات التي كانت من الممكن أن تذهب هباءً بسبب فرق العملة".

غير أنه حذر من أن "سعر الفائدة سيؤدي إلى عواقب وخيمة على الدولة المصرية خلال الفترة المقبلة، في ظل أن سعرها في الخارج لا يتعدي 1,5 بالمائة في الوقت الذي تطرحه الحكومة في مصر بأكثر من 5 %، وهي ديون مستحقة علي الدولة المصرية".

وأضاف الدمرداش لـ"المصريون": "الفترة المقبلة يجب أن تشهد تنويعًا كبيرًا من قبل وزراء المجموعة المالية، والبنك المركزي في طرح بدائل للاستثمار، وهو أمر من الغريب عدم مناقشته من مجلس النواب، والموكل بسؤال الحكومة عن كيفية تسديد هذا الكم الهائل من قيمة القروض من الخارج وطرح سندات بأي كانت العملة، وهي أزمة أجدر بالمناقشة من أي موضوع آخر وتتعلق بالحفاظ على حقوق الأجيال القادمة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:43 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى