• الخميس 16 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر06:54 ص
بحث متقدم

مقترحات برلمانية: «الساقط» يتعلم بفلوسه

ملفات ساخنة

امتحانات الثانوية العامة
امتحانات الثانوية العامة

عصام الشربيني

برلمانيون: الطالب الذى يتعمد الرسوب فى التعليم يجب أن يتعلم على نفقته الخاصة

خبراء التعليم: يجب رفع الدعم عن الطالب الذي يرسب لأكثر من مرة

يعتبر التعليم فى مصر هو حق دستورى لجميع المصريين خاصة مع النصوص الدستورية التى تلزم الدولة بضرورة توفير الدعم اللازم لجمع المصريين فى المراحل التعليمية المختلفة، وتعتبر ميزانية وزارة التربية والتعليم فى مصر من أكبر الميزانيات فى الحكومة المصرية، ويضاف إلى ذلك أيضًا أن وزارة التربية والتعليم تحتوى على أكبر نسبة من العاملين فى الجهاز الحكومى على مستوى مصر، ومن هنا جاء تأييد بعض نواب البرلمان للاقتراح الذى تقدم به الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان، بأن يتم رفع الدعم التعليمى عن الطلاب الراسبين بالجامعات والمدارس، وأن يدفعوا المصاريف كاملة.

وأكد العديد من النواب، أن الطالب الذى يتعمد الرسوب فى التعليم يجب أن يتعلم على نفقته الخاصة؛ لأن استمرار دعم تعليمه من قبل الدولة هو إهدار للمال العام، وأنه يجب رفع الدعم التعليمى الذى تقدمه الدولة عن الطالب الذى يرسب فى التعليم، وفى السنوات الدراسية المختلفة حتى يتم التمييز بين الطالب المتفوق، والطالب المهمل الذى يرسب بدون عذر قهرى.

خبراء التعليم من جانبهم أكدوا أنه يمكن رفع دعم التعليم عن الطالب الراسب أكثر من سنة فى المرحلة الجامعية فقط، وليس فى كل المراحل الدراسية، لكنه  لا يمكن رفع الدعم التعليمى عن طلاب الثانوية العامة أو مراحل التعليم الأساسية؛ لأن التعليم حق دستورى لكل المصريين، وأن الآباء هم من سيدفعون ثمن هذا الرسوب وليس الطلاب.

وفى إطار ذلك رصدت "المصريون"، آراء المحللين وأعضاء مجلس النواب فى إمكانية رفع الدعم التعليمى عن الطالب الذى يرسب فى المراحل الدراسية المختلفة.

الراسبون يدفعون المصاريف كاملة

جاء اقتراح رفع الدعم التعليمى عن الراسبين فى التعليم من رئيس البرلمان شخصيًا، حيث اقترح الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، بأن يتم رفع الدعم التعليمى عن الطلاب الراسبين بالجامعات والمدارس، وأن يدفعوا المصاريف كاملة، قائلًا: "هناك دعم آخر بخلاف المواد التموينية، وهو دعم الجامعات والمدارس، لماذا تتكلف الدولة دعم الطالب الذى يرسب عامين وثلاثة؟ لماذا لا يتحمل هؤلاء الطلاب التكلفة كاملة؟".

رفع الدعم عن الراسب المتعمد

فى البداية قال النائب كمال أحمد، عضو مجلس النواب مستقل، إن الطالب الذى يرسب فى أى مرحلة دراسية بدون عذر مقبول يجب رفع الدعم عنه تلقائيًا.

وأشار "أحمد"، فى تصريحات خاصة لـ"المصريون"، إلى أن الطالب الذى يتعمد الرسوب فى التعليم يجب أن يتعلم على نفقته الخاصة؛ لأن استمرار دعم تعليمه من قبل الدولة هو إهدار للمال العام.

وأضاف أن دعم التعليم فى مصر هو حق دستورى لجميع المصريين، ولا يجب رفع الدعم التعليمى عن الطالب الذى رسب لأسباب وظروف خارجة عن إرادته، ولكن إذا كان رسوبه بدون أعذار مقبولة فيجب رفع الدعم عنه تلقائيًا.

التوقيت غير مناسب ويجب مناقشة الفكرة

من جانبه قال الدكتور هانى أباظة، وكيل لجنة التعليم بمجلس النواب، إن مقترح رئيس البرلمان الدكتور على عبد العال، حول رفع الدعم التعليمى عن الراسبين هو مقترح جيد، ولكن التوقيت غير مناسب ويجب مناقشة الفكرة من حيث دستوريتها.

وأكد وكيل لجنة التعليم بمجلس النواب، أن التعليم المجانى طبقًا للدستور هو حق لجميع الطلاب حتى انتهاء مرحلة التعليم الأساسى، ولكن يجب تحطيم الأصنام، مضيفًا: "هناك مذكرة عرضت على وزير التعليم الدكتور طارق شوقى على أساس أن يتم مضاعفة الرسوم على الطالب الراسب فى المرحلة الأساسية".

على نفس السياق قال النائب فايز بركات، عضو مجلس النواب، إنه يجب رفع الدعم التعليمى الذى تقدمه الدولة عن الطالب الذى يرسب فى التعليم وفى السنوات الدراسية المختلفة حتى يتم التمييز بين الطالب المتفوق والطالب المهمل الذى يرسب بدون عذر قهرى .

وأكد "بركات"، أن الطالب المهمل لا يستحق مجانية التعليم، ولا يستحق دعم الدولة فى ظل الظروف التى يمر بها المواطنون .

وتابع: "25% من طلاب الجامعة يرسبون كل عام، ويحجزون مقاعد غيرهم أولى بها"، لافتًا إلى أن هذا المقترح يطبق على طلاب الجامعات فقط، وليس التعليم الأساسى.

منح الطالب فرصة واحدة للرسوب

من جانبه أكد النائب مصطفى بكرى، عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، "أنه لابد من منح الطالب فرصة واحدة للرسوب لمراعاة أى ظروف قد يكون مر بها خلال فترة الامتحانات".

وأضاف "بكرى"، "أتمنى استمرار الدولة فى دعم التعليم والصحة؛ لأن المواطن المصرى فى حاجة ماسة إليهما فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى نواجهها، والصحة والتعليم فى كثير من الدول تقدم مجانًا، وأعتقد أنهما أساس بناء البشر فلا يجب تحت أى حجة حرمان المواطن منهما".

لا يمكن تطبيقه فى الثانوية العامة

من ناحية أخرى قالت نادية عبد المنعم، مديرة مديرية التربية والتعليم بالجيزة سابقًا، إنه يمكن رفع دعم التعليم عن الطالب الراسب أكثر من سنة فى المرحلة الجامعية فقط وليس فى كل المراحل الدراسية.

وأشارت "عبد المنعم"، فى تصريحات خاصة لـ"المصريون" إلى أن الطالب فى مرحلة الجامعة قد يرسب فى إحدى السنوات؛ لأنه قد يكون لديه عمل يقوم به مع ظروف الحياة الصعبة فى مصر، ويمكن رفع الدعم التعليمى إذا رسب أكثر من سنة واحدة فى المرحلة الجامعية.

وأضافت مديرة مديرية التربية والتعليم بالجيزة سابقًا، أنه لا يمكن رفع الدعم التعليمى عن طلاب الثانوية العامة أو مراحل التعليم الأساسية؛ لأن التعليم  حق دستورى لكل المصريين، وأن الآباء هم من سيدفعون ثمن هذا الرسوب وليس الطلاب.

وشددت "عبد المنعم"، على أنه لا أحد ينكر أن الدولة تدعم الطالب فى المراحل الدراسية المختلفة بمبالغ مالية كبيرة، والدليل على ذلك أنه لو تقدم أحد الطلاب للدراسة فى المدارس أو الجامعات الخاصة يقوم بدفع آلاف الجنيهات كرسوم دراسية فى هذه الهيئات التعليمية الخاصة.

التعليم فى مصر مجانى ولا يجب المساس به

على جانب آخر قال عبد الحفيظ طايل، مدير مركز الحق فى التعليم، إن التعليم فى مصر هو حق للجميع، وأنه يجب على الدولة دعمه بكل الوسائل الممكنة حتى تحقق مصر نهضتها الشاملة.

وأكد "طايل"، فى تصريحات خاصة لـ"المصريون"، أن الدول الرأسمالية الكبيرة مثل الولايات المتحدة الأمريكية تقوم بصرف تريليون و300 مليون دولار كقروض للطلبة فى مرحلة التعليم الجامعى فقط رغبة منها فى تحقيق نهضتها الشاملة.

وشدد "طايل"، على أن الدعم التعليمى الذى توجهه الحكومة المصرية للتعليم فى مصر هو من موارد الدولة المصرية كالضرائب مثلًا، وبالتالى فالحكومة ملزمة بدعم الطلاب فى مصر.

وأكد "طايل"، أن التعليم فى مصر هو مجانى منذ سنوات طويلة، ولا يجب المساس بهذا الدعم الذى يعتبر هو السبيل الوحيد للفقراء للتعلم فى مصر، وتحقيق طموحاتهم وأهدافهم ومستقبلهم فى وطنهم الذى تربوا وعاشوا فيه وهم غدًا صانعو مستقبل مصر، وعلى الدولة أن تعى جيدًا أن الدعم الذى توجهه للتعليم هو السبيل الأمثل لتحقيق التقدم والرقى لمصر فى المستقبل القريب.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:04 م
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى