• الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:29 ص
بحث متقدم
"أر تي دويتشه":

"أوباما" يصف بوريس جونسون بـ"ترامب بريطانيا"

آخر الأخبار

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

وصف الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، بوريس جونسون، وزير خارجية بريطانيا بأنه "ترامب بريطانيا"، في إشارة منه إلى تقارب شخصية "جونسون" العنصرية والمتطرفة إلى حد ما مع دونالد ترامب.

وذكر موقع "آر تي دويتشه" في نسخته الإنجليزية، أن باراك أوباما وصف "جونسون" بأنه "ترامب بريطانيا"، وذلك على خلفية تصريحات الأخير العنصرية وسخريته من أصول "أوباما" الكينية، وفقًا لتصريحات نائب مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي السابق.

وكتب "جونسون"، مقالاً في صحيفة "ذا صن" البريطاني، في أبريل 2016، يشير إلى أن قرار الرئيس أوباما باستبدال تمثال ونستون تشرتشل مع أحد زعماء الحقوق المدنية الأمريكيين مارتن لوثر كينج، يظهر جزء الكراهية التي يختزنه الجزء الكيني لأوباما من الإمبراطورية البريطانية التي كان تشرشل أحد من المدافعين عنها".

وبعد قراءة المقال، ورد أن الرئيس أوباما، عقب قائًلا: "إنه ترامب لكن بشعر أفضل"، وفقًا لتصريحات مستشار الأمن القومي للرئيس، بن رودس، لصحيفة "تايمز ريد بوكس".

وجاء هجوم "جونسون" على أوباما عشية زيارة الرئيس لبريطانيا، التي كان ينظر إليها على أنها خدمة لديفيد كاميرون في محاولة لتعزيز حملة بقائه قبيل استفتاء الاتحاد الأوروبي لعام 2016.

ومن جانبه، يقول "رودس" إن تصريح جونسون كان "على هذا الأساس" من حيث كونه عنصريًا، وهو ما يعكس الهجمات التي قام بها الجمهوريون في الولايات المتحدة.

علاوة على ذلك، يدعي "رودس" أن أوباما استاء من تصريحات جونسون الموجهة ضد شخصه، إذا قال: "لقد شعر أوباما  بكونه صديقًا جيدًا للمملكة المتحدة بأن الأمر حقًا عظيم".

ونوه الموقع بأن "روردس" صرح بهذه التفاصيل في مقابلة معه في قناة "بي بي سي 4"، مؤكدًا أن أي حديث عن عنصرية "أوباما" وكره لبريطانيا هو مجرد "نكتة" سخيفة لا أكثر من ذلك.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    04:59 ص
  • فجر

    04:59

  • شروق

    06:25

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:03

  • عشاء

    18:33

من الى