• الأحد 21 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر07:54 م
بحث متقدم
البنا وقطب والقرضاوي

الثالوث الإسلامي الممنوع في الأزهر

ملفات ساخنة

قطب والقرضاوي
قطب والقرضاوي

حسن عاشور

الجامعة تنقح مناهجها من كتب الإخوان

المفتي ووزير الأوقاف يوبخان أكاديميين بسبب الاستعانة بأفكار الإخوان

عقب عزل جماعة الإخوان المسلمين من الحكم، كرر الرئيس عبد الفتاح السيسى، مطالبه بتجديد الخطاب الدينى، وتنقيح كتب التراث من بعض الأفكار المتطرفة والمتشددة، وكانت أفكار جماعة الإخوان المسلمين ومؤسسيها، من أهم الكتب التى حاولت الدولة عقب عزل الجماعة من الحكم فى ثورة 30 يونيو 2013، التخلص منها سواء فى المدارس أو فى الجامعات أو فى المكتبات العامة، وكانت كتب "سيد قطب"، القيادى الإخوانى، وحسن البنا، مؤسس الجماعة، والدكتور يوسف القرضاوى، القيادى البارز والمقيم حاليًا فى قطر، هى الكتب الأبرز التى تم التخلص منها.

وبالرغم من محاولات الدولة المستميتة للتخلص من أفكار البنا وقطب والقرضاوى، إلا أن أفكارهم وكتبهم مازالت تُدرَّس فى جامعة الأزهر الشريف، وفى مناقشات رسائل الماجستير والدكتوراه؛ ما تسبب فى إصدار منشور فى جامعة الأزهر، بضرورة معرفة ما يُكتب من أعضاء هيئة التدريس قبل السماح بنشره، على ضرورة أن يكون خاليًا من أفكار الجماعة وبالداخل منها البنا وقطب والقرضاوى.

وفى إطار ذلك كله تستعرض "المصريون"، قائمة كتب وآراء بعض الأسماء الإخوانية التى اعترضت عليها الجامعات المصرية وخاصة جامعة الأزهر الشريف.

مفتى الجمهورية ينتقد رسالة دكتوراه بسبب «سيد قطب»

انتقد الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، قيام بعض الباحثين الأزهريين بالاعتماد على المراجع التى كتبها متطرفون خلال دراستهم العلمية، قائلًا إن ذلك يهدم الرؤية الصحيحة للدين الإسلامى، ويكرس للتطرف الفكرى الذى يعانى منه المجتمع بأسره، واعتبر مفتى الجمهورية، أن الاعتماد على هذه المراجع "مصيبة كبرى" لا تليق بعلماء الأزهر الشريف.

وقد اعترض الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، خلال مناقشته لرسالة دكتوراه فى الفقه بكلية الشريعة والقانون التابعة لجماعة الأزهر بدمنهور، على تضمين الباحث لمراجع خاصة بالكاتب سيد قطب، أحد منظرى جماعة الإخوان خلال دراسته، مشيرًا إلى أن سيد قطب هو المؤسس الحقيقى لفقه الإرهاب المعتمد على تكفير المجتمع، وهو الذى نظر لسياسة الاغتيالات وتدمير مؤسسات الدولة للخروج بالمجتمع من جاهليته على حد زعمه المتطرف.

ومن جانبه، أكد الباحث رضا الفلاح، أن رسالة الدكتوراه التى تقدم بها تهدف إلى توضيح أحكام الشرع والقانون للعمليات التفجيرية فى غير ميادين القتال مثل العمليات الإرهابية، وذلك ببيان الوصف الفقهى والقانونى لتلك العمليات الدموية، وبيان السبل الوقائية والعلاجية للعمليات غير المشروعة، مشيرًا إلى اشتمال الرسالة البحثية على عدة نماذج تطبيقية لاستخدام المتفجرات بشكل مشروع مثل العمليات الحربية وتفجير المحاجر وبشكل غير مشروع مثل التفجيرات التى تقوم بها الجماعات الإرهابية، ومنها تفجيرات منطقة كرداسة الشهيرة، مؤكدًا أنه لم يقصد الاستناد إلى أى فكر متطرف.

تدريس فكر «البنا» و«قطب» بأصول الدين فى الزقازيق

ومن سيد قطب إلى حسن البنا والقرضاوى، ففى مفاجأة كبيرة أكد عدد من طلاب قسم الفرقة الأولى والثانية بقسم العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين الزقازيق، قيام بعض أعضاء هيئة التدريس بالقسم بتدريس مناهج الإخوان لهم، حيث تم الاستعانة بمراجع تشرح مناهج الإخوان، منها كتب ومناهج ودراسات تخص الدكتور يوسف القرضاوى، القيادى الإخوانى.

ورصد الطلاب تفاصيل تدريس مناهج الجماعة لهم من خلال عرض أهم الصفحات التى تبنت الفكر الإخوانى فى كتب أعضاء هيئة التدريس، ومنها ما جاء فى الكتاب الأول وهو "التصوف"، المقرر على الفرقة الأولى أصول الدين بالزقازيق، وأيضًا المقرر على كلية الدراسات الإسلامية بنات الزقازيق، لمؤلفيه الدكتور محمد شحاتة إبراهيم، والدكتور محمد قمر الدولة محمد ناصف، أستاذ مساعد العقيدة والفلسفة المتفرغ بكلية أصول الدين بالزقازيق سابقًا، وحاليًا بكلية الدراسات بنات الزقازيق.

ففى الصفحة رقم 175 من كتاب "التصوف" يدافع المؤلف عن منهج الإخوان، ويمدحهم ويصفهم بالإنصاف، وأن دعوتهم تمثل الإنصاف والمنهج الصحيح، وأنها قائمة على التصوف، وأن دراسة التصوف ليست غريبة على فكر (الأستاذ البنا) مؤسس جماعة الإخوان، وأن الأستاذ (حسن البنا) - رحمه الله -، جعل الحقيقة الصوفية بالنسبة لدعوته ثالث الحقائق بعد السنية والسلفية.

كما كشف الطلاب حرص أعضاء هيئة التدريس على الاستعانة بكتب يوسف القرضاوى فى مادة النصوص الفلسفية والكتاب للدكتور محمد قمر الدولة محمد ناصف، وهى مقررة على طلاب كلية أصول الدين بالزقازيق شعبة العقيدة وأيضًا طلاب العقيدة والفلسفة بكلية الدراسات الإسلامية بنات الزقازيق، وكلية الدراسات الإسلامية بنين بالديدامون.

ومن جانبه قال الدكتور محمد بيومى، عميد كلية أصول الدين جامعة الزقازيق، فى تصريحات صحفية، إن الكتابين بهما محتويات لمناهج الإخوان وتكذيبها، وأن مؤلفى الكتابين حاولا عرض آراء الإخوان، ونقدها مع تقديم شواهد، وأن جامعة الأزهر الشريف، فتحت تحقيقًا فى الواقعة، للتأكد من محتويات الكتابين.

وبسؤاله عن دور الكلية فى مراجعة الكتب الجامعية قبل عرضها على الطلاب، أجاب بأن موصفات الكتاب الجامعى مسئولية الدكتور، ورئيس القسم، من جانبه أرسل الدكتور يوسف السيد عامر، نائب رئيس جامعة الأزهر، لشئون التعليم والطلاب، منشورًا إلى عميد كلية أصول الدين، وذلك بعد علمهم بالأمر، ويتضمن عدم تأليف أى كتاب جامعى لعام "2018- 2019"، وأن الجامعة ستقوم باختيار العناصر التى ستؤلف.

وجاء نص المنشور المرسل لكلية أصول الدين، كالتالى "بالإشارة إلى إعادة النظر فى مفردات المقررات الدراسية والكتاب الجامعى من حيث الشكل والمضمون، لذا يرجى التنبيه بعدم طباعة أى مقرر دراسى خاص بالعام الجامعى 2018-2019، حتى تنتهى الجامعة من مراجعة مفردات المقررات الدراسية، وإعداد الكتاب الذى يعبر عن المقرر، ويحقق رسالة الأزهر الشريف، شكلاً ومضمونًا، وذلك من خلال أعضاء هيئة التدريس المتخصصين بالجامعة، إعدادًا ومراجعة وقراءة".

من جانبه قال الدكتور "محمد المحرصاوى"، رئيس جامعة الأزهر الشريف، إنه تم إحالة أعضاء هيئة التدريس التى اعتمدت على نهج قيادات الإخوان فى التدريس إلى التحقيق، وأن نتيجة التحقيقات التى قام بها المجلس الأعلى للتأديب، أوصت بإدانتهم وإحالتهم للمجلس الأعلى للتأديب.

وزير الأوقاف يوبخ طالبًا بسبب اقتباسه من فكر الإخوان

فى واقعة هى الأولى من نوعها شهدت جامعة الزقازيق اكتشاف الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، خلال مناقشته رسالة ماجستير لباحث بالمعهد الآسيوى، حول تجديد الفكر الدينى فى الإسلام "محمد إقبال نموذجًا"، أخطاءً فادحة تمس الدين والوطنية، مما أخرجه عن شعوره فانفعل عليه وعلى الحضور ووصفه بـ"الحمار"، وقال بصوت عالٍ: "المعاهد اللي متعرفش تشتغل تقفل أحسن".

وبدأت المناقشة بمحاضرة طويلة من الباحث غلام قمرى الأزهرى الباكستانى الأصل، حول من هو المفكر الإسلامى "محمد إقبال" ليفاجئ الباحث، الجميع، بأن الرسالة ورد بها معلومات مغلوطة نقلت عن "إقبال" موضوع البحث.

وجاء دور الدكتور محمد مختار، وزير الأوقاف، والذى قال: "ثوابت الدين والبحث العلمى مش لعبة، ويجب على الدراسات العليا فى كل الجامعات أن تفوق من غيبوبتها، وفى كل يوم يحصل باحثون على درجات علمية بالدكتوراه والماجستير بطريقة سلق بيض، اللى ميعرفش يشتغل يقفل فالعلم لخدمة الدين والوطن"، لافتًا إلى أنه رصد 162 خطأ لغويًا فى إخراج معانى بعض النقاط المهمة فى الرسالة عن سياقها وأصبحت مثالًا لنشر أفكار تخدم المتطرفين، فالصياغة لا تنضبط مع موضوع الرسالة والخاتمة لا ترتقى للموضوع، فضلاً عن وجود ما وصفه بـ"عك" المصادر.

وخرج وزير الأوقاف عن شعوره وقفز من على كرسى المنصة مرددًا بصوت عالٍ عبارات رصدت فى الرسالة ما اعتبرها تسوق للأفكار المتطرفة وتمس الوطنية، من بينها: "أخطر الأصنام الجديدة هى الوطن وأن إلباسه للدين بمثابة الكفن"، قائلًا: "أتحدى أن يقول إقبال هذه الأفكار، التى كتبها هذا "الحمار" قاصدًا الباحث والذى وصفه بالجاهل الغبى، وأنه ينقل كلامًا مغلوطًا، وأن مثل هذه الأفكار غير الصحيحة تخدم التكفيريين والداوعش والإخوان، مستشهدًا بمقولة مرشد الإخوان الأسبق مهدى عاكف عندما ذكر مقولته الشهيرة "طظ فى مصر"، وقام الوزير بالتهديد بالانسحاب من المناقشة وإحالة الباحث لمجلس تأديب، ليحاول الدكتور صابر عبد الدايم، المشرف على الرسالة تهدئته.

 وأكد مختار جمعة، بصوت عالٍ وبه نبرة حادة وغضب، أن الباحث أساء لفكرة الوطنية والدين وفقًا لما جاء فى صياغته للرسالة، فهو يدل عن جهل منه وعدم فهم، مضيفًا: "لولا أننى متأكد أنه كتبها عن جهل وعدم معرفة لكنت أحلته لمجلس تأديب واتخذت كافة الإجراءات اللازمة ضده ليكون عبرة لغيره، ويجب على رئيس الجامعة الاستعلام عن هذا الباحث وتوجهاته".

وأضاف وزير الأوقاف: "عندما يتصل الحديث بالقرآن الكريم أو الوطن، لا أتمالك نفسى على الإطلاق، حتى فى الحديث خلال أى خطبة فى المسجد وأشهد الله أننى أدفع نفسى عن البكاء، لأننى أدرك التحديات التى تواجه الوطن"، وكانت اللجنة قد أوصت فى قرارها بتأجيل الرسالة لمدة 6 أشهر، وحيال تلافى الأخطاء تمنح له الدرجة.

أفكار «قطب والقرضاوى والبنا» يجب أن تمنع

من جانبه قال الدكتور خالد متولى، عضو حزب الدستور، إن جامعة الأزهر وغيرها تحاول منذ عزل جماعة الإخوان المسلمين من مصر إلى نزع الأفكار الإخوانية من الجامعات المصرية.

وأضاف "متولى"، فى تصريحات لـ"المصريون"، أن الفكر المتطرف  لا يقابله إلا فكر، مشددًا على ضرورة توضيح فكر الإخوان المسلمين إلى كافة الشباب وطلاب الجامعات وتفنيد كافة أخطاء الفكر الإخوانى.

وأكد أن أفكار كل من مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، وسيد قطب، والقرضاوى، يجب أن تمنع فى كل مؤسسات الدولة بصفة كاملة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:44 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:07

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:56

  • مغرب

    17:22

  • عشاء

    18:52

من الى