• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:30 م
بحث متقدم

أهالى القليوبية: المسئولون منتظرينا نتصور "سلفى" مع الثعابين

قبلي وبحري

ثعابين القليوبية
ثعابين القليوبية

القليوبية - على إسماعيل

بعد ظهورها بمحافظة الشرقية، ثم البحيرة، وقرية شبرا بخوم بمركز قويسنا بمحافظة المنوفية، سيطرت حالة من الهلع والخوف على عدد من أهالى القرى فى محافظة القليوبية، لقربها من من محافظة المنوفية، بعد أن أكد عدد من الأهالى رؤيتهم لعدد من الثعابين تختبئ داخل غابات البوص والحشائش الواقعة على الترع والمصارف وحول المنازل الملاصقة للأراضى الزراعية.

وتعتبر قرى  ميت العطار وكفر الجزار التابعة لمجلس مدينة بنها، ومنطقة مساكن شلقان القديمة التابعة لمدينة شبين القناطر، هى الأكثر انتشارًا للثعابين، والتى يجاورها  قرية شبرا بخوم، معقل الثعابين فى محافظة المنوفية.

يقول محمد عبدالنبى، أحد أهالى قرية ورورة، فى حديثه لـ "المصريون"، إن الثعابين موجودة بكثرة داخل غابات البوص بطول طريق كفر الجزار، مؤكدًا امتلاء المنطقة بالثعابين، مشيرًا إلى أنه رأى أكثر من ثعبان فى تلك المنطقة، وأرجع الظاهرة إلى عدم الاهتمام بنظافة الطريق الذى يعبر منه مئات المواطنين يوميًا.

فيما أكدت ع .ت، مدرسة من كفر الجزار، أنها وجدت ثعبانًا ضخمًا فى فناء شقتها بالدور الثانى وامتلكها الرعب والفزع لأكثر من نصف الساعة حتى نجحت فى القضاء عليه بمساعدة شقيقتها، وبعدها وجدت حوالى 3 ثعابين ضخمة يصل طول الواحد منها حوالى 2 متر بجوار سور منزلها فى الزراعات، ومنذ هذا الحين وأنا عايشه فى رعب ليل ونهار، وأحضرت شيح وقمت برشه فى كل مكان فى المنزل.

وأضاف عادل مرزوق، فلاح، أحد أهالى القرية، أن الثعابين أصبحت منتشرة بشكل كبير فى الأراضى الزراعية وتمثل خطورة عليهم أثناء تواجدهم فى الأرض الزراعية.

بينما أشار الحاج سيد محمد، فلاح من أهالى القرية، أن الترعة مليئة بالحشرات، والثعابين أصبحت منتشرة بأعداد كبيرة بسبب عدم تطهير الترعة والتى أصبحت مليئة بالحشائش والبوص وورد النيل.

فيما أكد محمد كيلانى عامل مزلقان القطار بكفر الجزار، أن المنطقة مليئة بالثعابين وآخرها ثعبان مر على وجهه وهو جالس أثناء عمله من عدة أيام.

وفى قرية ميت العطار التابعة لمركز بنها، قد سادت حالة من الرعب والهلع بين أهالى منطقة الخناتى بالقرية، بعد انتشار الثعابين فى المنازل، ما أثار خوف الأهالي

وتابع : موسى مصطفى العفيفي، أحد شباب القرية، أنه أثناء دخوله الحجرة بالمنزل فوجئ بثعبان كبير الحجم يزيد طوله على 2 متر فى الحجرة، فأسرع وقام بضربه حتى قتله.

فيما أوضح  حسام خالد أبو شوبة أحد أهالى القرية، أن الثعابين انتشرت فى أكثر من منطقة بالقرية على مدار الأيام الماضية ويقومون بقتلها مع عدم معرفة أحد، خوفا من انتشار حالة قلق بالقرية فى ظل وجود كبار السن وأطفال، مع اتخاذ احتياطات لحماية الأهالي.

ويصف محمد عمرو حالة الرعب على الأهالى بعد أن ظلت حبيسة المنازل، مشيرًا إلى أنهم قاموا بوضع مادة تسمى "شيح" على حدود الأراضى الزراعية، وفى ترعة القرية، لكن لم تؤثر على الثعابين التى لاتزال تنتشر وتزداد فى المساكن.

وفى القناطر الخيرية، سيطرة حالة من الرعب والفزع بين الأطفال والأهالى بعد ظهور أفاعى وثعابين  ضخمة ومخيفة بمنطقة مساكن شلقان.

وفى الوقت الذى يستغيث فيه المواطنون بالمسئولين، إلا أن المسئولين يكتفون بانتظار ظهور حالات مصابين بلدغ الثعابين دون التدخل للوقاية قبل وقوع الكارثة.

وقال الحاج محمد عبدالنبى فلاح، من قرية كفر الجزار، إن المسئولين تجاهلوا استغاثتهم بعد ظهور الثعابين والتى هاجمت أحد الأهالى وأحد عمال مزلقان السكة الحديد، ما يدل على اللامبالاة التى نعيشها فى القليوبية والتى لا يتحرك فيها المسئولون إلا بعد وقوع الكارثة كما حدث فى المنوفية.

وفى قرية منية السعيد بمركز المحمودية بالبحيرة، والتى هاجمتها الثعابين والأفاعى وتسببت فى مقتل وإصابة 5 أشخاص، قائلاً الوقاية خير من العلاج، لكن إحنا عندنا العكس ثمن الوقاية أغلى من العلاج.

وتتفق معه الحاجة نبوية عبدالرحمن، من سكان قرية ميت العطار، أن المسئولين فى القليوبية لا يتحركون إلا بعد فوات الآوان وكأن حياة المواطنين أقل بكثير من تكلفة القضاء على هذه الثعابين.

بينما أشار علاء عبدالحميد، أحد سكان منطقة مساكن شلقان، إلى أن المشكلة تكمن فى البوص والغاب والحشائش فى بعض الترع وعلى جانبى الشوارع والمنازل وسط تجاهل المسئولين لهذه الظاهرة والتى أصبحت مأوى للثعابين والحيوانات الضآلة.

وأعربت  الحاجة فوزية ربة منزل، عن غضبها قائلة: "هو أنا لازم أمسك ثعبان أو أجرى وراه بكاميرا وأصوره علشان المسئولين يصدقونا ويتحركوا، ولازم حد يموت أو يلدغ من ثعبان علشان المسئولين يحسوا على دمهم وينقذونا قبل وقوع الكارثة".

من جانبها رفعت مديرية الصحة بالقليوبية، برئاسة الدكتور حمدى الطباخ وكيل وزارة الصحة درجة الاستعداد القصوى بعد ظهور الثعابين فى المحافظات المجاورة.

ووجه الطباخ، بتوفير الأطباء المدربين وأطقم التمريض للتعامل مع أى حالات محتملة.

وأضاف الطباخ، أن أمصال الثعبان والعقرب والتيتانوس متوفرة بجميع مستشفيات المحافظة، كما يوجد رصيد كاف فى مخازن المديرية.

وبعد أن قامت "المصريون"، بالانفراد بنشر أول حالات لظهور الثعابين فى المحافظة، واستياء الأهالى بسبب تجاهل المسئولين بالمحافظة لاستغاثتهم، فقد أصدرت المحافظة بيانًا أكدت فيه أن الدكتور حمدى الطباخ وكيل وزارة الصحة لم يرد لهم حتى أى بلاغات بشأن لدغ عقارب أو ثعابين من المستشفيات العامة والمركزية.






تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:23 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى