• الخميس 27 يونيو 2019
  • بتوقيت مصر01:23 م
بحث متقدم
6آلاف زوج يستغيثون..

«زواج السبوبة».. تجارة مربحة ومتعة رخيصة

آخر الأخبار

زواج السبوبة
زواج السبوبة

أحمد الشربينى

شريف للمحكمة: «صعبت عليا فأخذت كل فلوسى».. عادل: «زوجتى نصابة وسرقت شقتى».. خبير قانونى: الشقة ليست من حق الزوجة

تزايدت حالات الطلاق والخلع في مصر بصورة لافتة، وفي الغالب بين حديثي الزواج، الذين لم يمر عام أو عامان عل زواجهما، وأحيانًا لا يتجاوز الأمر شهور، وتلجأ الزوجة إلى محاكم الأسرة؛ عقب الحمل مباشرة أو وضع طفلة؛ للحصول على حقوقها من متعة ونفقة ومنقولات وشبكة وشقة تحت بند الحضانة، ومن ثم يتحول الزوج إلى مطارد بالأحكام والسجن.

هناك من وصف هذا النوع من الزواج بـ"زواج السبوبة"، وهو أن تطلب السيدة الخلع بفترة قصيرة بعد الزواج، لتتزوج من آخر عرفيًا وتستولى على المهور وقائمة المنقولات طبقًا لقانون الأحوال الشخصية الذى يقف بجوار المرأة.

وبحسب مكاتب تسوية المنازعات، فإن 6 آلاف زوج ومطلق خلال عامى 2017 - 2018 طردوا من أماكن معيشتهم؛ بعد استيلاء الزوجات على ممتلكاتهم بعد التحايل على القانون لسلب الأزواج حقوقهم.

وتنوعت الحالات ما بين الزواج والطلاق؛ من أجل الشقة، واعتبار الأمر "سبوبة"، وأخريات تزوجن عرفيًا للاحتفاظ بشقة الزوجية، والعيش مع زوجها الجديد تحت سقفها.

وهناك زوجات يطردن الزوج ويستحوذن على الشقة؛ بعد استدعائهن أهلهن للعيش معهن، والعيش بنفقة الزوجية. فيما اشتكى نحو 3500 زوج من صعوبة تنفيذ قرار تمكينهم من المشاركة بشقة الزوجية، بحسب قرار المحكمة، حتى يصدر حكم القضاء بالتطليق.

وتنص المادة 18 مكرر من قانون الأحوال الشخصية رقم 25 لسنة 1920 المعدل بالقانون 25 لسنة 1929 المعدل بالقانون 100 لسنة 1985 بأن الزوجة المدخول بها في زواج صحيح إذا طلقها زوجها دون رضاها ولا بسبب من قبلها تستحق فوق نفقة عدتها متعة تقدر بنفقة سنتين على الأقل, وبمراعاة حال المطلق يسرًا أو عسرًا ومدة الزوجية, ويجوز أن يرخص للمطلق سداد هذه المتعة على أقساط".

شريف للمحكمة: «صعبت على فأخذت كل فلوسى»

"شريف.خ"، وقف أمام محكمة الأسرة يشتكى من زوجته التى تزوجها لمدة 8 أشهر فقط، وتقدمت بدعوى طلاق أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر.

يتذكر الزوج البدايات الأولى لزواجهما، قائلًا إنه تعرف إلى زوجته فى النادى برفقة أحد الأصدقاء، واستمرت علاقتهما ما يقرب من 3أشهر، علم خلالها أنها انفصلت عن زوجها بسبب خيانته فتعاطف معها، واتفقا على الزواج في حفل بسيط، وقدم لها خاتم "سلوتير".

وأضاف: "بعد الزواج زادت المشكلات بينا بسبب الفلوس، وإصرارها على أن أجدد لها العربية بواحدة 2019، واكتشف أنها أخذت كل الفلوس اللي في البيت ومشيت، كانوا نحو 40 ألف جنيه وبعدها لقيت دعوى طلاق للضرر، لما ظهرت نيتها الوحشة بدأت أسأل وأعرف، اكتشفت أنها واخدة الموضوع شغلانة، وبتتجوز الأرامل والمطلقين تقلبهم في فلوس وترفع خلع لو كانت استكفت منه فلوس أو طلاق لو فهم لعبتها عشان تاخد المؤخر، وعملت كدا مع 3 قبلي أطول واحد منهم عاشت معاه 4 سنين، وأخدت منه شقة وعربية".

عادل للمحكمة: «زوجتى نصابة وسرقت شقتى»

"عادل.ه"، شاب ثلاثينى، أثقلت الهموم كاهله، وقف يشتكى أمام محكمة الأسرة، من استيلاء زوجته على شقته بعد مرور سنة و3أشهر من زواجهما، مضيفًا أن زوجته لجأت للخلع لتحقيق غايتها بالاستيلاء على شقته، وعندما حاول حل الخلاف بينهما، وذهب لأهلها تعدوا عليه بالضرب وأعلموه أنها قد تزوجت من آخر، وأنها أخذت ما كانت تريده منه.

واتهم الزوج الذى أقام دعوى لإسقاط نفقتها وحضانتها أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، زوجته بأنها "نصابة ومتزوجة عرفيًا لتحافظ على سرقة ما لا تستحقه منه"، وشكا من أنه تعرض للخداع والظلم بسبب اتخاذها من الزواج وسيلة لكسب أموال.

مدحت للمحكمة: «زوجتى تأخذ الطلاق سبوبة»

أما "مدحت" فرفع دعوى نشوز أمام محكمة الأسرة، مطالبًا بإثبات خروج زوجته عن طاعته، مضيفًا أنها تستخدم سلاح المال من أجل السماح له برؤية طفله، "زوجتى تأخذ الطلاق سبوبة واستحوذت على شقتين من زوجين سابقين".

وقال الزوج أمام محكمة الأسرة أثناء جلسات تسوية المنازعات: "أقامت دعوى طلاق ضدى بعد حملها فى طفل مني، واستحوذت على شقتى وأقامت ضدى دعوى تبديد لأقوم بدفع ثمن منقولاتها مرتين".

وأضاف: "زوجتى تزوجت من اثنين آخرين قبل زفافنا ولم أحاسبها، وتزوجتها ووافقت على أن يعيش طفلان معى بالمنزل طوال 16 شهرًا مدة الزواج فاعتبرتهما ابنين لى"، متابعًا: "منها لله ضيعت شقايا ودمرت حياتى وتسببت بمقاطعة أهلى لى".

واستطرد: "تأخذ منى نفقة لابنى وترفض رؤيتى له وتضيعها على رجل آخر تربطهما علاقة بعد أن أعلنا نيتهما الزواج بعد صدور حكم بتطليقى من المحكمة".

عبد الرحمن للمحكمة: استولت على شقتى عقب سفرى للخارج

وقف "عبدالرحمن"، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، يشكو من عدم تمكينه من رؤية ابنه، مضيفًا: "لم يمضِ على زواجنا 6 أشهر، حتى فوجئت عقب عودتى من السفر باستيلاء الزوجة على الشقة".

وتابع: "زوجتى اتخذت من الزواج سبوبة لتستحوذ على شقتى وتحرمنى من ابنى، رغم حصولها على نفقة له وأجر رضاعة تحرمنى من رؤيته".

وأشار إلى أنها "أخفت علىّ حملها واستغلت تركى للمنزل للتخلص من متعلقاتى، رغم أنه طوال فترة الزواج لم يحدث بيننا خلافات؛ لتصرح بأنها تزوجت من أجل حمل لقب أم والحصول على شقة".

وأضاف الزواج البالغ من العمر 30 سنة: "أنا شاب فى مقتبل حياتى تزوجت من أجل تأسيس عائلة واخترت زوجتى بناء على توصية بعض الأقارب، ولكنى اكتشفت أننى كنت مغفلًا بعد أن سلبتنى كل مدخراتى وأموالى وشقتى".

واستطرد: "تركت منزل الزوجية بحكم سفرى للعمل مدة أسبوع، فقررت استغلال ذلك بإقامة دعوى طلاق وقامت بتغيير "كالون" الباب".

وتابع: "كنت أظن أنها تحبنى وفق ما كانت تظهره لى من مشاعر ولكن الحقيقة أنها كانت تخدعنى لتأخذ غرضها، حاولت الصلح ولكنها أصرت على الرفض وكل يوم قضية مختلفة من نفقة إلى تبديد منقولاتها الزوجية، وعندما صدر لى قرار بمشاركتى لها فى شقة الزوجية تحايلت على القرار بمحاضر وبلاغات وجعلتنى أترك المنزل خشية استمرار الفضائح، حتى متعلقاتى الخاصة وزعتها على البوابين بالمنطقة التى نقطن بها ورفضت تسليمها لى".

طارق: «طليقتى عايشة مع زوجها فى شقتى»

أما "طارق. ف"، البالغ من العمر 32 عامًا، فوقف أمام محكمة أسرة مصر القديمة، وقدم أدلة على زواج زوجته الحاضنة عرفيًا، وعيش زوجها الجديد معها بشقته الذى أسسها طوال كفاح سنوات طويلة.

وقال: "فجأة طردتنى زوجتى من شقتى، وأقامت دعوى خلع بعد عام فقط من زواجنا وإنجابها ابنى زياد دون أى سبب أو حدوث خلاف، ورفضت كافة الحلول ورجوعى للعيش معها، وبعد فترة العدة علمت بزواجها عرفيًا، وعيش زوجها وحبيبها الأول معها فى ممتلكاتى ومع ابنى".

وتابع الزوج: "اكتشفت أننى كنت وسيلة لتمكينهما من العيش معًا وأنها كانت على علاقة به أثناء زواجى منها وقبل زواجنا، وأنهما اتفقا على أن يسرقانى ليتزوجا".

خبير قانونى: الشقة ليست من حق الزوجة

الخبير القانونى رضا البستاوى، قال إن "الشقة تكون للزوجة فقط فى حالة حضانتها للأطفال، وبالتالي فهى ليست ملكًا لها، وترد إلى الزوج فى حالة انتهاء مدة وسن الحضانة بالنسبة إلى الصبي غير المميز 10 سنوات، والفتاة 14عامًا، وبعد ذلك يتم تخييرهم بالعيش مع الأب أو الأم".

وأضاف لـ"المصريون"، أنه "2 لسنة 2000 المعدِّل للقانون رقم 100 لسنة 1985 ينص على أنه تنتهي حضانة النساء ببلوغ الابن 15 عامًا، والابنة 17 عامًا، ويجوز للقاضي إبقاء الابنة مع الحاضنة حتى الزواج، أما إذا امتدت الحضانة بعد السن المذكور، يسترد الزوج منزل الزوجية أو مسكن الحضانة، وإذا تزوجت الأم الحاضنة من غير ذي رحم محرم للصغير، تسقط حضانتها، ويسترد الأب مسكن الحضانة، إلا إذا رأى القاضى أن مصلحة الصغير فى بقائه مع الحاضنة فى مسكن الحضانة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. ما هو أفضل فيلم تم عرضه بعيد الفطر؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:16

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى